آخر 10 مشاركات
تصريح الناطق الرسمي لجيش النقشبندية بصدد التهجير القسري للعراقيين (الكاتـب : - )           »          اسرار ايات الحرص (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          الأسرار الجوهرية (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          حصريا ولاول مرة ...مخطوط مطالع شمس القلوب ..وعلم الحرف عند اكابر الاولياء.. (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          بيان لجيش رجال الطريقة النقشبندية بصدد تكذيب مزاعم الحكومة الصفوية (الكاتـب : - )           »          مخطوط صلاة الفتوحات الخضرية (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          صلاة الفتوحات الخضرية لصاحب عقيدة الغيب (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          مخطوط شرح الوظيفة الزروقية لسيدي محمود ابو الشامات (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          كتاب الافاضة الكبرى و منبر الغيب (الكاتـب : - آخر رد : - )           »          التجليات الإلهية و معه تعليقات ابن سودكين و كشف الغايات (الكاتـب : - آخر رد : - )


العودة   الموسوعة الرفاعية > اقسام الموسوعة لعلم التّصوّف و السلوك > منتدي الجهد الذي يبذله التصوّف و الصوفيّة فى نشر الإسلام

الإهداءات

 
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 02-04-2010, 01:43 PM   #1

عضو نشيط

الملف
العضوية : 178
التسجيل : Dec 2009
العمر :
الدولة :
المواضيع : 17
الردود : 81
المشاركات : 98
عدد النقاط : 10
الترشيحات : السيدالرفاعي is on a distinguished road

معدل تقييم المستوى: 5

السيدالرفاعي متواجد حالياً


Statl الطرق الصوفية ومشايخها في العالم الاسلامي

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

الطرق الصوفية في العالم الاسلامي ومشايخها :

من اللافت للنظر أنّ الأغلبية العظمى من مشايخ الطرق الصوفية التي ظهرت في العالم الإسلامي طيلة قرون مديدة هم من ذريّة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السّلام:

• الطريقة القادرية: أنشأها الشيخ عبدالقادر الگيلاني ( 471 ـ 561 هـ )، وهو من السادة الحسينين. وهذه الطريقة منتشرة في الهند وافغانستان والعراق وحتّى في إفريقية، ولها ملايين الأتباع.

• الطريقة النعمة اللهيّة: طريقة شيعية أسسها ( شاه نعمة الله ولي ) من السادة الحسينيين. وقد تفرّعت هذه الطريقة فروعاً عديدة، وأغلب مريديها في إيران.

• الطريقة البَدَوية: شاعت في مصر والبلدان المجاورة، مؤسسها السيّد أحمد بن علي أبو العباس البدوي الحسيني ( 596 ـ 675 هـ ). ومدفن السيّد البدوي في مدينة طنطا بين القاهرة والإسكندرية. وفي ذكرى يوم مولده يجتمع في طنطا الملايين من مريديه من كل انحاء مصر. وأكثر أتباع هذه الطريقة في مصر وبعض البلدان الأخرى كالسودان وسائر البلدان الإفريقية.

• الطريقة الرفاعية: لها مريدون كثيرون جداً في العراق ومصر وإفريقية. أنشأها السيّد أحمد بن علي الرفاعي ( 512 ـ 578 هـ ) من السادة الحسينيين في العراق. وُلد السيد أحمد الرفاعي في قرية ( أُمّ عَبيدة ) بمدينة واسط في العراق. وقد كان له في خلال حياته 180 ألف خليفة في شتّى البلدان الإسلاميّة.

• الطريقة السنوسية: تتركز في افريقية، ولها ملايين الأتباع. مؤسسها السيّد محمد بن علي السنوسي الكبير الادريسي ( 1202 ـ 1276 هـ )[1] الذي قاد المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي على ليبيا.

• الطريقة الشعرانية: مؤسسها السيّد أحمد بن علي الحنفي المصري ( 898 ـ 973 هـ ). وهو من أعقاب محمد بن الحنفيّة ابن الإمام أمير المؤمنين عليّ عليه السّلام. وللسيد أحمد هذا مؤلفات قيّمة.

• الطريقة الخَلوَتية: مؤسسها ـ أو أحد مشايخها ـ السيد محمد عثمان الميرغَني، مؤلّف كتاب ( تاج التفاسير ). وقد ذُكرت شجرة نسبه المتّصلة بالإمام عليّ الهادي عليه السّلام ( الإمام العاشر ) في مقدمة تفسيره. وهذه الأسرة تحظى باحترام وتقدير الشعب في السودان، ولها الكثير من المريدين في السودان وفي عدد من الدول الإفريقية المجاورة، منهم عمر البشير الرئيس السوداني الحالي. وهذه الأسرة مَثَلها مَثَل أسرة المهدي السوداني.. تجمع بين الزعامة المعنوية والزعامة السياسية.

• الطريقة التيجانية: أسّسها في المغرب أحمد بن محمد المختار ابن أحمد الشريف التيجاني ( 1150 ـ 1230 هـ ). ولهذه الطريقة أعداد كبيرة من المريدين. وفي القاهرة كان الشيخ محمد حافظ التيجاني شيخ الطريقة التيجانية هناك، وكان يدير زاوية الطريقة في محلة العباسية في القاهرة حتّى وفاته قبل سنوات.
إنّ الطرق الصوفية كانت تشكّل العصب الأساس للوجود الديني والثقافي في أغلب العالم الإسلامي، وكان لها دور بارز في نشر الإسلام في مناطق واسعة، فقد انتشر الإسلام في غرب إفريقية مثلاً بجهود رجال الحركات الصوفية منذ أيّام المرابطين.

والملاحظ أنّ عامّة هذه الطرق تنتهي السلسلةُ المعنوية لشيوخها بالإمام علي بن أبي طالب عليه السّلام، وغالباً ما تمرّ بمعروف الكرخي أحد أصحاب الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام، أو تمرّ بالعارف با يزيد البسطامي من أصحاب الإمام الصادق عليه السّلام، وبعضها يمرّ بالحسن البصري لينتهي إلى الإمام عليّ عليه السّلام.

- ومهما يكن.. فانّ كافة الطرق الصوفية ـ إلاّ فرعاً شذّ من النقشبندية ـ تنتهي في أسانيد الطريقة إلى الإمام أمير المؤمنين عليه السّلام. وفي هذا الصدد يقول الدكتور أبو الوفا التفتازاني أستاذ الفلسفة الإسلامية في جامعة القاهرة وشيخ مشايخ الطرق الصوفية في مصر: وللإمام عليّ عليه السّلام عند الصوفية منزلة خاصة رفيعة، فهم يعتبرونه مثلاً أعلى في الزهد والتقوى والورع والصبر واليقين والرضا والتوكل، وكتبهم حافلة بذكر مناقب ذريّته. وممّا يدعو إلى التأمل أيضاً أن شيوخ الصوفية من أصحاب الطرق كالرفاعي والبدوي والدسوقي والجيلاني وغيرهم من جلّة علماء أهل السنّة من الصوفية، يرجعون جميعاً في أسانيد طرقهم إلى أئمّة أهل البيت الأطهار بسندهم إلى الإمام عليّ عليه السّلام بسنده إلى النبيّ صلّى الله عليه وآله. ولعلّ هذا مُستنِد عندهم إلى ما روي عن النبيّ صلّى الله عليه وآله من قوله: « أنا مدينة العلم، وعليٌّ بابها ». وهذا يفيد عند الصوفية خصوصيةً ـ في علم الحقيقة أو علم المكاشَفة أو علم الباطن ـ ليست لغير الإمام عليّ. ( مع رجال الفكر في القاهرة 219 ـ 220 ).

وتحتفل الطرق الصوفية في مصر بذكرى مولد النبيّ صلّى الله عليه وآله احتفالات مشهودة تستمرّ شهراً في ضمن مراسم خاصة. يفتتح شيخ الأزهر هذه المراسم التي تقام في مسجد الإمام الحسين عليه السّلام في القاهرة، ويقام لأصحاب كل طريقة سُرادق خاص في ميدان الإمام الحسين إلى جوار الجامع الأزهر والحرم الحسيني. وفي الليالي يحضر شيوخ الطرق كلٌّ في السرادق المُعدّ له، ويجتمع المريدون وعامة الناس ويجري توزيع الشاي والعصير، وينشد الشعراء ومحبّو أهل البيت قصائدهم. وتُحيا هذه المناسبة مدة شهر كامل يحضرها كلّ ليلة الآلاف من سكنة القاهرة.
وهذه المراسم الاحتفالية الكبيرة تقام أيضاً بمناسبة مولد سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السّلام في هذا الميدان القريب من مسجد الإمام الحسين عليه السّلام. وهذه الظاهرة الاحتفالية كانت قد بدأت منذ عصر الفاطميين في مصر واستمرّت إلى الآن.
ويشهد الحرم الحسيني وحرم السيدة زينب عليها السّلام في القاهرة كل ليلة حلقات للذكر الصوفي، يحضرها أرباب الطرق كلٌّ على شاكلته وبزيّه الخاص ونهجه المحدَّد.

• الطريقة اليَشرُطيّة: في مشرق البلاد العربية ومغربها مئات « الزوايا » أو « التكايا » الخاصة بالطريقة الشاذلية (نسبةً إلى أبي الحسن الشاذلي المغربي 593 ـ 656 هـ)، ولها أتباع ومريدون منتشرون في الأقطار العربية.
وقد انفرد بعض شيوخ هذه الطريقة بانشاء زوايا على أسمائهم، وأشهرهم الشيخ نور الدين اليَشرُطي الذي ولد في مدينة بَنْزَرْت بتونس سنة 1208 هـ، وتوفي سنة 1316 هـ. وبعد أن طاف بالبلدان العربية استقرّ أخيراً بمدينة عكّا في فلسطين، حيث ابتنى زاويته سنة 1279 هـ. ولهذه الزاوية شهرة واسعة، وقد صادرها اليهود الغاصبون فيما صادروه من أراضي المسلمين ومقدساتهم وأوقافهم سنة 1967 م.
والطريقة اليشرطية لها اليوم أتباع ومريدون موزّعون في ساحل البلاد السوريّة وداخلها، ومشيخة الطريقة في الفترة الأخيرة بين فاطمة اليشرطي ومحمّد الهادي اليشرطي.
هذا، والعائلة اليشرطية تنتسب إلى قبيلة يَشرُط من قبائل المغرب، وتقول إنّها من البيت النبوي الكريم، عن طريق الإمام الحسن بن عليّ بن أبي طالب عليهما السّلام.

 

 

 

 

 

 

 

آخر مواضيعي في المنتدى
  رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
حكومة العالم الخفية من يحكم العالم سرا مجلس ألإدارة منتدي الموسوعة للكتــب العامــة 12 12-18-2012 09:51 PM
الصورة التي حيرت العالم سيف الشام منتدي الموسوعة للصور 34 04-28-2012 06:57 PM
هكذا غير المسلمون العالم المعلم منتدي الموسوعة للحوار العام 3 10-10-2009 12:39 PM
التصوف الاسلامي المظلوم مجلس ألإدارة منتدي الحوار العلمي وردّ الشبهات المتعلقة بالتّصوف 0 09-20-2009 06:26 PM


الساعة الآن 01:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond